اخر الاخبار
تحميل...

القلق والتوتر وطرق علاجهما

لاشك أن أغلبنا يعاني من القلق والتوتر العصبي في حياته بشكل عام والقلق هو شعور نفسي بعدم الإطمئنان أو الخوف وينشأ من منطقة اللوزة في الدماغ التي ترسل إشارات عصبية لباقي الجسم بالتأهب مما يعني أن الإنسان في خطر أو حالة هجوم 


ولذالك فإن القلق يؤثر بشكل كبير على باقي أجهزة الجسم فهو يؤدي إلى إفراز هرمون الكورتيزول أو الإدرينالين وهو هرمون الإجهاد والتعب فيشعر الإنسان أنه متعب بدون بذل مجهود بدني صعب وهذا يفسر حالة الكسل والخمول التي يعانيها أغلبنا كما أنه يضعف المناعةويؤثر على ضربات القلب وضعط الدم والبشرة أيضا 
وهناك العديد من الأسباب التي تجعلنا نشعر بالقلق والتوتر الدائم  ومنها ضغوط الحياة اليومية وسنتحدث عنها فيما بعد لأن الحديث في هذا الموضوع يطول 
لكن سنتحدث في هذا المقال عن بعض الأشياء التي تجعلنا نخفف من حدة القلق والتوتر في حياتنا اليومية لما له العديد من الأضرار كما ذكرنا سابقا

طرق لتخفيف القلق والتوتر :

١-عدم الإكثار من شرب المنبهات ومشروبات الطاقة 

كالقهوة أو الشاي وغيرها فهي تحتوي على نسبة عالية من الكافين الذي يجعلك مشدود الاعصاب ومتوتر لإننا من الأساس نشرب هذه المشروبات لتعطينا الطاقة والنشاط لذا فإنك سوف تتوتر من أي شيء بسيط قد يحصل لك في يومك العادي ويجب إستبدالها بالشاي الأخضر فهو كثير الفوائد ويحتوي على نسبة أقل من الكافيين خاصة للأشخاص الذين يعانون من القلق بشكل دائم 

٢-اكتشاف سبب التوتر الدائم وحل المشكلة :

لا شك أن اول طريق لإيجاد الحل هو إيجاد المشكلة وهذه قاعدة عامة في الحياة لأن القلق والتوتر لايأتي فقط من مؤثرات كالكافين او غيره لكنه يسبب في زيادته لذا عليك أكتشاف الشيء الذي يسبب لك القلق والتوتر بشكل دائم وحله لكي تكسب نفسك وراحة أعصابك كالأبتعاد عن الأشخاص السلبيين الذين يسببون لك مشاكل بإستمرار أو إيجاد حل معهم أو الأبتعاد عن الأشياء التي تفعلها بإستمرار وتتسبب لك بالمشاكل والإيمان بالله تعالى والتوكل عليه تمام الإتكال بأن لا تخشى من فقر أو شخص لأن رزقك وقدرك بيده فقط 

٣-الأستغفار وقراءة القرآن :

وانا شخصيا أعتبر هذا الحل هو الأقوى وهو بداية الحياة النفسية المريحة والسعادة لأنه لا يساعدك فقط على حل المشاكل نفسها بل يجلب الطمأنينة لقلبك مهما عصفت بك ضغوطات الحياة فالراحة بالقرب من الله عز وجل لا يعادلها راحة في الدنيا أبدا وطبعا المحافظة على الصلاة هو شيء أساسي 
فالإستغفار يزيد الرزق وويجدد الطاقة والقوة النفسية والجسدية وسنتحدث عن هذا في مقالة أخرى لما له من فوائد عديدة 
أما بالنسبة لقراءة القرآن فإن القرآن كله بركة وقرب من الله ولكن لمن يعاني من القلق الدائم أنصحه بقراءة سورة البقرة بإستمرار لأنها تطرد الشيطان ووساوسه التي تسبب الحزن والقلق للإنسان المؤمن فلا شيء أحب للشيطان الرجيم من ذالك 
وقد قال الله تعالي في كتابه الكريم :(من أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا )سورة طه الآية ١٢٤
والضنك هو التعب في المعيشة والقلق الدائمين عافانا الله وأياكم> 
ودمتم بصحة وسعادة نتمنى أنكم استفدتوا من المقال هذا شاركونا آرائكم في علاج القلق أحبائي.

$type={blogger}

أحدث أقدم