-->
مطبخ ست البيت مطبخ ست البيت
أطباق رئيسية

آخر المواضيع

أطباق رئيسية
أطباق رئيسية
جاري التحميل ...
أطباق رئيسية

زوجي يتحدث مع البنات ماذا أفعل؟

طرق التعامل مع الزوج الذى يتحدث مع البنات


تعلمى معنا على طريقة التعامل مع الزوج الذي يتحدث مع البنات وعلى الخطوات المفترض إتباعها للابتعاد عن تلك المشكة.

تعاني بعض السيدات والبنات المتزوجات قريباً من أن أزواجهن يتكلمن مع بنات، وايضاً وهي أيضاً من الشكاوى الكثير للسيدات معكثرة إنتشار مواقع التواصل الإجتماعي، حيث زادت تلك الظاهرة في الكثير من البلدان بشكل تدريجي، الأمر الذي  إزعج الكثير من الزوجات وبالأخص أن الزوج يمكن أن يجلس ساعات طويلة أمام جهاز الهاتف أو جهاز الحاسب الالى أو اللاب توب، ولذا يجب علينا الإجابة عن بعض الأسئلة المطروحة إلينا ومنها زوجي يكلم بنات ماذا أفعل؟ زوجي يكلم فتيات أطلب الطلاق أم لا؟ مع مراعاة التفريق بين هذا الفع والخيانة الزوجية. 

كيفية التعامل مع زوج يتحدث مع البنات 

طريقة التعامل مع زوج يتحدث مع البنات

عندما تتساءل الزوجة عن أن زوجها يتحدث مع فتيات، فهذا يدل أن هذه المشكلة تشعرها بالغيرة والانزعاج الشديد لما يتم، حيث يصلها من هذا إلى الشعور بتواجد الخيانة والإهانة والحزن، لذا يجب أن نعلم خطوات حتى تتعامل مع هذه المشكلة دون التفكير بالانفصال أو الطلاق، ومن الخطوات الواجب إتباعها في هذه المشكلة ما يلي:

التحدث مع الزوج

هي الطريقة الأفضل لحل أي مشكلة زوجية ، ومن هذه الطريقة يجب على الزوجة التحدث مع الزوج بهدوء في هذا الشأن وأن تسأله عن السبب الذي من أجله يجعله يتحدث مع البنات عبر حساباته المختلفة على مواقع التواصل الإجتماعي، مع مراعاة معرفة إذا كان السبب بسبب وجود خلل في العلاقة بينهما أم هذا السبب منها أو من سلوكياتها حتى تطلب منه معوناتها في إصلاح هذا معاً.

طلب المساعدة من الطرق الواجبة

عند عدم نجاح الطريقة الأولى يجب الإستعانة بشخص موضع ثقة ويتمتع بخبرة كبيرة في مجال إصلاح العلاقات الإجتماعية وبالأخص إصلاح العلاقة بين الزوجين، فقد لا تتمكن الزوجة من كشف السر وراء ذلك، ولهذا يجب الاستفادة من خبرة هذا الشخص حتى تصل إلى حل فاعل يدفع زوجها عن التخلي لتلك العادات التي تتحول مع مرور الوقت إلى إدمان.

مصارحة الزوج الذي يتحدث مع البنات بمشاعرك

الصراحة

الصراحة من الأمور الهامة التي يجب إتباعها عند الكشف عن سبب أن الزوج يكلم البنات، فيجب على السيدة مصارحة زوجها أن هذا السلوك قد يزعجها كثيراً و يشعرها بالغيرة والإهانة، فلا يجب عليها أن تخفي حقيقة مشاعرها، حيث أن شعورها بالظلم قد يتراكم مع مرور الوقت وفي نهاية المطاف يؤدي إلى طلب الطلاق.

عدم القبول

ليس على الزوجة أن تستسلم لهذه المشكلة منعاً لحدوث الطلاق، بل من الأفضل أن تواجه الزوج وأن تعلمه بما يفعله من أخطاء واجب حلها دون التعرض إلى أي مواجهات عنيفة وخصوصاً في حال وجود أطفال لديهم، فالمهم في هذه الحالة أن تفكر بطريقة عقلانية وتسعى إلى حل المشكلة بعيداً عن الحالة الإنفعالية، أن تضع في تفكرها الحفاظ على الزواج على قدر الإمكان، لذلك يجب عليها الإقتراب أكثرمن الزوج وأن تخصص وقت للجلوس معه لمحادثته والتودد إليه حتى تمنعه من الشعور بالفراغ أو بالشعور بالحاجة إلى التحدث مع البنات الإفتراضيين أو الحقيقين

المصدر

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مطبخ ست البيت

2020